بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو

جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان

كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض

سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو

فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو

اخر الاخبار

فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو

كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض

جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان

سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو

مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو

تقرير... أزمة المياه العالمية إلى تفاقم مع استمرار تغير المناخ

Ghadi news

Monday, August 23, 2021

تقرير... أزمة المياه العالمية إلى تفاقم مع استمرار تغير المناخ

"غدي نيوز"


حذّر علماء المناخ من تفاقم مشاكل المياه، الجفاف وما يصاحبه من حرائق الغابات والفيضانات، في جميع أنحاء العالم مع استمرار تغير المناخ.

ووفقاً للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، فمن المحتمل أن تصبح درجة الحرارة العالمية لا تقلّ عن 1.5 درجة مئوية خلال العقدين المقبلين.

وبحسب التقرير، سيصاحب ارتفاع درجات الحرارة تغيرات كبيرة في دورة المياه على كوكب الأرض، حيث تصبح المناطق الّتي يهطل فيها المطر لمدة طويلة أكثر رطوبة، وفي المقابل تصبح المناطق القاحلة عرضة لمزيد من الجفاف. كما وجد التقرير أن هطول الأمطار الغزيرة يتكثف بنسبة 7 في المئة مقابل كلّ درجة مئوية إضافية من الاحتباس الحراري.

وبدوره، قال البروفيسور مايك ميريديث، المؤلف الرئيس لتقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ: "مع استمرار ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي بسبب الاحتباس الحراري، يمكن أن ينقل ذلك المزيد من الرطوبة، لذلك نتوقع على نطاق واسع أن نرى تسارعاً في الدورة الهيدرولوجية على الشكل التالي: تبخر أقوى في المناطق المدارية، بالإضافة إلى هطول أمطار أكثر كثافة في خطوط العرض العليا وبعض المناطق الاستوائية. وسيؤدي ذلك إلى زيادة هطول الأمطار الشديدة والفياضانات في المناطق الرطبة".

وتابع: "أما في بعض المناطق الجافة، فستزداد حالات الجفاف سوءاً وتستمر لفترة أطول. وفي الواقع، تتفاقم هذه المخاطر من خلال العواقب غير المباشرة، مثل ما نشهده بالفعل من زيادة مخاطر حرائق الغابات".

ومن جهته، أفاد إيلان كيلمان، البروفيسور في مادة الكوارث والصحة في جامعة كوليدج لندن "بأن تغير المناخ سيجعل الأنظمة الرطبة والجافة أكثر تطرفاً. كما ستنخفض رطوبة التربة وترتفع فترات الجفاف في المناطق القاحلة مثل البحر الأبيض المتوسط وجنوب إفريقيا".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن