بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

الحاج حسن استقبل وفدا من أكساد واتفاق على تقديم 150 ألف غرسة زيتون ومن الأشجار المثمرة

للمرة الأولى.. طائرة أيرباص A340 الضخمة تهبط على جليد القارة القطبية الجنوبية

يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري

غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى

ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق

اخر الاخبار

غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى

ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق

يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري

الحاج حسن استقبل وفدا من أكساد واتفاق على تقديم 150 ألف غرسة زيتون ومن الأشجار المثمرة

للمرة الأولى.. طائرة أيرباص A340 الضخمة تهبط على جليد القارة القطبية الجنوبية

الفيلة تنظم حرارة أجسامها بواسطة شعرها

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Saturday, January 5, 2013

الفيلة تنظم حرارة أجسامها بواسطة شعرها
... ايلي أبو زيد: يساعدها على تحقيق التوازن الحراري

"غدي نيوز"

منذ القدم، كان يعتقد على الدوام أن الشعر النامي على جلد الثدييات غرضه تدفئة أجسامها، ولكن دراسة حديثة أجريت على الفيلة أوضحت أنه يمكن أن يحدث العكس، فوفقاً لبحث أجراه باحثون من جامعة برينيستون الأميركية، ونشر في صحيفة "بلوس ون" أمس (4-1-2012)، فإنه يمكن للشعر أن يساعد على تبريد أجسام الحيوانات التي تعيش في المناطق الحارة، مما يعني أنه ينظم عمله وفق الطقس.

وظيفة بيولوجية

ورغم أن الفكرة القائلة إنه كلما قلت كثافة الشعر ساعد ذلك على تبدد الحرارة، إلا أن الأهمية البيولوجية للشعر لم يتم اكتشافها بشكل كامل. فقد درس باحثون في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس بالولايات المتحدة الجلد الذي ينمو عليه شعر الفيلة في آسيا وإفريقيا وفق مفهوم التنظيم الحراري المتباين لهذه الحيوانات، واستنتجوا أن الشعر على جلد الفيلة يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على برودة الجسم في الأيام الحارة أو التي تهب فيها الرياح بصورة خفيفة.
يقول أحد الباحثين المشاركين ويدعى ايلي أبو زيد، "إن الشعر المتناثر الموجود على جلد أكبر الثدييات التي تمشي على الأرض يساعدها على تحقيق التوازن الحراري الذي تحتاج إليه في بيئتها الخاصة".

توازن حراري

توضح هذه الدراسة انه في معظم الحيوانات ذات الفراء الكثيف فإن الشعر يساعدها بالفعل في الحصول على الدفء، أما في الحيوانات ذات الشعر المتناثر على الجلد كالفيلة فإن ذلك يساعدها على تبديد الحرارة عوضاً عن اكتسابها.
ويقول الباحثون إن الفيلة في أمسّ الحاجة لتبديد الحرارة والحفاظ على التوازن الحراري لأجسامها، لأنها ثدييات ضخمة الحجم وتسكن في أقاليم حارة.
وتوضح الاستنتاجات النهائية أنه بالنسبة لبعض الحيوانات فإنه يمكن لهذا الشعر أن يكون وسيلة للتدفئة، أما بالنسبة للحيوانات الأخرى فيمكن أن يكون وسيلة تبريد. وكل ذلك يعتمد على طبيعة الحيوان والبيئة التي يعيش فيها.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن