وزير البيئة ناظم الخوري عاد من مؤتمر جنيف

Ghadi news

Friday, May 24, 2013

وزير البيئة ناظم الخوري عاد من مؤتمر جنيف
وممثله شارك في مؤتمر البيئة والتكنولوجيا في الكسليك

"غدي نيوز"

عاد وزير البيئة ناظم الخوري الى بيروت بعدما مثل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان على رأس وفد من لبنان في المنبر العالمي للحد من مخاطر الكوارث الذي انعقد في جنيف.
الى ذلك، شارك ممثل وزير البيئة غسان صياح في حفل اطلاق منتدى التسويق، بعنوان eco tek 2013 الذي تم بعد ظهر امس (23-5-2013) في كلية ادارة الاعمال والعلوم التجارية جامعة الروح القدس -الكسليك.
وألقى ممثل وزير البيئة كلمة جاء فيها "أود بداية التعبير عن عميق شكري لدعوتكم الكريمة كما لاختياركم البيئة والتكنولوجيا عنوانا لمنتداكم لهذه السنة .إذا كان أحد اهداف عملية التسويق بالنتيجة هو الربح المادي، فإن التسويق مع المحافظة على البيئة يرتبط حتماً بالتنمية المستدامة التي تؤمن ربحاً مستمراً ودائما وحفاظا على موارد الكون الطبيعية أمانة نورثها لأبنائنا وأحفادنا ونحافظ عليها لأننا لا نملك حق القضاء عليها لأنها ملك للأجيال المقبلة".
واضاف: "في ظل التدهور البيئي القائم، والذي حدد البنك الدولي كلفته السنوية في لبنان بحوالي 800 مليون دولار وفق تقرير الـLebanon - Country Environmental Analysis  الذي نشره البنك الدولي في العام 2011، يتصدر موضوع التكنولوجيا والبيئة اهتمام جميع الهيئات التي تعنى البيئة. فإذا ركزنا على وزارة البيئة، وجدنا أن تنظيمها يضم وحدة إدارية متخصصة في هذا المجال، هي مصلحة تكنولوجيا البيئة، وذلك لخدمة أهداف ثلاث: حماية البيئة من الآثار السلبية لبعض التكنولوجيات، دراسة التكنولوجيات المناسبة لمعالجة التحديات البيئية وترويج للتكنولوجيات الصديقة للبيئة".
وقال: "سنغتنم فرصة لقائنا، اليوم مناسبة افتتاح منتدى التسويق لهذا العام، لاستعراض بعض الامثلة عن النشاطات التي تقوم بها الوزارة خدمة للأهداف الثلاثة أعلاه: مرسوم أصول تقييم الأثر البيئي الذي يؤمن تحقيق مبدأ الحماية من خلال الوقاية، والذي أقره مجلس الوزراء في العام 2012 وصدر في الجريدة الرسمية في آب 2012، دراسة حديثة أطلقتها وزارة البيئة منذ بضعة أشهر بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الإنمائي حول تقييم الاحتياجات التقنية في مجال التغير المناخي Technology Needs Assessment، تشجيع تخفيف استهلاك الطاقة، والترويج للطاقة المتجددة، بالإضافة إلى مجموعة من المبادرات الأخرى التي يمكن الاطلاع عليها على صفحة الوزارة الالكترونية: تقرير "البيئة في لبنان: الواقع والاتجاهات" - 2011، تقرير لبنان إلى مؤتمر الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة ريو+ 20 - 2012، تقرير عن مشاريع وانجازات الوزارة  2013".
وختم كلمته "بتهنئة جامعة الروح القدس على نشاطها المميز، آملين التعاون الدائم لما فيه خير البيئة".
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن