Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsصفقة ضخمة بين بريطانيا وإيران لبناء أكبر مشروع طاقة بالعالم Ghadi Newsالارجنتين تستعد للاعلان عن إطلاق مشروع محمية بحرية Ghadi News"البيئة العُمانية"... ناقشت تحديث نظام تداول واستخدام المواد الكيميائية Ghadi Newsتزويج ابنة الـ12 عاما يثير جدلا في المغرب! Ghadi Newsدبي تحفز على استخدام السيارات الهجينة والكهربائية Ghadi Newsطفلة بيضاء "جدا" لوالدين أفريقيين تثير الحيرة Ghadi Newsهاتف ذكي من "هواوي" بأربع كاميرات Ghadi Newsإبرة ذكية تُسهل العمليات الجراحية Ghadi News"نهر شبيلي" يهدد بإغراق مدينة جوهر الصومالية Ghadi Newsبولندا تمنع تربية الحيوانات المهددة بالانقراض! Ghadi Newsمركز صيني أوروبي لمعالجة غاز الميثان ومواجهة الاحتباس الحراري Ghadi News"رينو" و"نيسان" تتعاونان مع الصين لإنتاج سيارة كهربائية Ghadi Newsوفاة المصرية إيمان عبدالعاطي... أسمن امرأة في العالم Ghadi Newsندوة عن المكافحة المتكاملة لآفات الزيتون في بشعله Ghadi Newsدواء للربو قد يحد من انتشار سرطان البروستات إلى العظام Ghadi Newsتحذير من انتشار طفيلي ملاريا مقاوم للعقاقير في جنوب شرق آسيا Ghadi Newsالقبض على زوج الدمية "باربي" في مطار دبي! Ghadi Newsما سر الوجوه لغامضة لنساء تخرج من قلب المياه في آيسلندا؟ Ghadi Newsالذكاء الاصطناعي يصادر خصوصياتنا... ويهدد حساباتنا الإلكترونية! Ghadi Newsتغير المناخ قد يزيد من حرارة الصيف في الأردن مستقبلا

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"أنا" و "أمل"
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Monday, May 23, 2016

fiogf49gjkf0d

''غدي نيوز''

نغفو على آمال تحثّنا دائماً على نشوة إستيقاظ صباحي مداعبٌ بخيوط إستحقاقية محمّلةً بقطرات دمعيّة لاطفت وسادة المحارب الحياتي.
حاملين بتلك ال"آه" المتأججة و ذلك الرماد الخمري ،الذي أرقى بأنفسنا، إلى تقبيل أقواس القزح التي خشينا إلتقاط أطرافها الأرضيّة.
أحياناً نحمل تلك الأحرف ،التي كانت تلتمس بجدار وريدنا سابحةً في بحرنا "الأحمر" الهيامي ، ندوّنها على أوراقٍ تضاف إلى مكتبةٍ تبوح بقوّة كاتبها . تلك الأسطر التي تزامن النسيان و الإستمرار.
خلقنا و ال"أنا" ترافق العقل و الفؤاد . "أنا" ؟؟ و ما أدراك كم هي جميلة تلك الكلمة تتنمّق بالتواضع و العزم عندما تتراقص و الشفاه بعد قولها!
أهرع أحياناً إلى مذكراتي و أسترجع صوراً صادقت الطفولة و ها هي اليوم ترتشف سحر الحياة . أهرع إليها مستجديّة حبالاً رمليّة تمرُ و بحرها على من حضن النبض علّها تُنعشه و تحضنهُ ببرودة الغد الزاهي.
يحدث لي"أنا" أن أمزج بعضاً من أفكاري بواقعٍ خيالي قيد التحقيق.
و يحدث لي"أنا" أن أتوه في دهاليزٍ وطأتها أقدامي لأول مرة و أترك لعباراتي دوراً في الكتابة.
يحدث و حدث أو لم؟! نغوص في التفكير و نخاطر في تفكيك شيفرة المستقبل بمفتاح ال"أنا".
يمضي النهار و نعود مع أحلامنا إلى أحضان "أمل". أمل التي لم تتخلى يوماً عن زوارقنا التي عادت منتصرة و أشرعتها البيضاء تعانق السماء. تستيقظ على "أمل" تغفو و "أمل" .
فتلك ال"أنا" هي في الحياة "أمل".


Nadine.A.Hamdane