اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
دبي تحتضن أول ناطحة سحاب دوّارة في العالم دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة! لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟ بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك معاناة السلحفاة (لاكي) ليست للمتاجرة ولا سبقا صحفيا جهاز الأشعة قد يقتلك.. وفاة سيدة تركية بسبب الـ MRI العلماء يحددون تاريخ تشبع هواء الأرض بعنصر الأوكسيجين إطلاق عين وزين مديكال ڤيليدج إنجازٌ بحجم الوطن الخطيب والحاج حسن ونواب تفقدوا مراكز معالجة النفايات في البقاع: للاطلاع على مدى التزام المؤسسات بالمعايير البيئية ندوة في جامعة الشرق الاوسط حول كيفية مساعدة الطلاب الذين يعانون صعوبات تعليمية كبارة بحث مع الخطيب أزمة مكب بكفتين التقدمي: للوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم عن حقهم ببيئة صحية نظيفة حاكم دبي يقدم تجربته القيادية في القمة العالمية للحكومات: للبدء بحوار تنموي لاستئناف الحضارة في العالم العربي واستعادة أمل الشعوب ندوات لمؤسسة مخزومي عن الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة عمال يسابقون الزمن لإنقاذ مئات من الحيتان جرفتها الأمواج إلى شاطئ بنيوزيلندا لابورا نظمت لقاء توجيهيا للطلاب في طرابلس اليازا: إلى متى تستمر الفوضى في قطاع اللوحات الاعلانية؟ المكتب الاعلامي لبيار فتوش: الى متى ستبقى حالة الفلتان والفوضى في ضهر البيدر
الأكثر قراءةً

بحث

فيس بوك

تويتر
سمكة غريبة عملاقة تشبه الدب القطبي

شارك هذا الخبر

Tuesday, January 14, 2014

"غدي نيوز"

أشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى "سمكة غريبة الشكل وعملاقة، تشبه بصورة كبيرة رأس الدب القطبي"، لافتةً إلى ان "هذه السمكة  تدعى "مولا مولا" وهي نادرة تزن نحو طن كامل، وقد وُجدت قبالة سواحل جنوب افريقيا".
وأضافت ان "تلك السمكة يطلق عليها إسم (سمكة المحيط)، لأنها تعيش في منتصف المحيط الأطلسي، ولكن شكلها غريب حيث تشبه بصورة كبيرة الدب القطبي، كما أن ظهورها في ذلك المكان غريب لأنه يُعرف عنها أنها تعيش في منتصف المحيط فقط"، لافتةً إلى ان "السمكة تعدّ من أعنف الأسماك في المحيط، كما أنها تشتهر بأنها تخرج فوق سطح الماء مسلتقية لتأخذ ما يشبه حمام الشمس، وتعرف أيضاً بزعانفها الصغيرة التي لا تنمو أيضاً، ما يجعلها أشبه بأذن الدب".