Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
هل "تنقرض" الساعات السويسرية؟
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Thursday, December 7, 2017

هل "تنقرض" الساعات السويسرية؟

"غدي نيوز"

 

إذا اشتريت ساعة ممهورة بعلامة "صنع في سويسرا" واعتقدت أنها أنتجت بالكامل في البلد الأوروبي فربما تكون مخطئا.

صناعة مكونات الساعات ومنها الواجهات والزجاج والعبوات تزدهر في الصين وتايلاند وموريشيوس، وينتهي المطاف بالكثير من هذه المكونات داخل ساعات عليها علامة "صنع في سويسرا"، بحسب وكالة "رويترز".

لكن لحماية العلامة الشهيرة التي تحظى بتقدير كبير فرضت السلطات السويسرية قيودا مشددة العام الجاري بشأن وضع العلامة السويسرية على الساعات التي يستعد المستهلكون لدفع علاوة سعرية على سعرها.

الشرط الأساسي في القواعد الجديدة هو أن تنفق 60 في المئة من تكاليف التصنيع في سويسرا مقارنة بنسبة 50 في المئة في السابق.

لكن التغيير زاد الصعوبات على مصنعي الساعات الأرخص سعرا لخفض التكاليف والتكيف مع تراجع كبير في الصناعة برمتها.

وقال ألان ماريتا المسؤول في شركة "ميتاليم" لصناعة واجهات الساعات التي يقع مقرها في سويسرا "منذ تشديد القواعد في صناعة الساعات السويسرية قلت الطلبيات لدينا بعض الزبائن يطلبون منا أن ننتج نصف المكونات في الصين حتى نرخص سعرها"، وأضاف يقول "نرغب في تقديم (منتج) مصنوع حقا في سويسرا لكن بالنسبة للناس العاملين في صناعة الساعات هذا يعني موتا بطيئا".

العلامات المتاحة تعاني لتحقيق أرباح في سويسرا بسبب ارتفاع أجور العمال وانخفاض هامش الربح والمنافسة الأجنبية الشديدة خاصة من الساعات الذكية.

تعرض شركة "سيتيكومب" مالكة علامة روتاري قطعا ليس عليها علامة "صنع في سويسرا" في أحدث تشكيلاتها، قائلة إن القواعد الجديدة جعلت من الصعب عليها الحفاظ على القيمة والجودة.

لكن مجموعة "سواتش" التي تطرح ساعات في كل الفئات السعرية، ولها منشآت إنتاج متعددة في سويسرا قالت إنها استفادت من القواعد الجديدة التي كانت تؤيدها.