Ghadi Newsتحرك صيني لمنع ظاهرة "الجنائز الإباحية" Ghadi Newsبلدية الغبيري كرمت المؤسسات الغذائية الملتزمة الشروط الصحية Ghadi Newsوقف مذيع أردني عن العمل بسبب خطأ على الهواء Ghadi Newsورشة عمل في البقاع حول قانون الانتخاب Ghadi Newsقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسط Ghadi Newsتاريخ مذهل لأكبر كهف غارق في العالم اكتشف حديثا! Ghadi Newsورشة عمل للمشروع الأخضر عن البرك التلية Ghadi Newsألمانيا: بطاقة عضوية حزبية لكلبة شابة! Ghadi Newsساعة أمازون... تدق مرة وتعمل 10 آلاف سنة Ghadi Newsالفساد... من لبنان إلى العالم! Ghadi Newsالكشف عن التكنولوجيا السرية في بناء الأهرامات Ghadi Newsاللغات الأم في يومها العالمي... نصفها مهدد بالاندثار! Ghadi Newsرصد نسر نادر في جنوب الدنمارك Ghadi Newsالسيارات الكهربائية في مصر ثورة في المحطات والأسعار Ghadi Newsاليابان تقر مشروع قانون للحد من آثار الاحتباس الحراري Ghadi Newsالموسيقى تخفض الشعور بالألم 50 بالمئة Ghadi Newsفضائح أخلاقية تلاحق كبرى المنظمات الإنسانية Ghadi News"ناسا" ترصد صخورا غامضة على المريخ Ghadi Newsقمر الدين: جسر الشلفة شريان حيوي لطرابلس Ghadi Newsإيمري يتوعد ريال مدريد: لا يعرفون ما ينتظرهم في باريس

أحدث الأخبار

هل "تنقرض" الساعات السويسرية؟

Ghadi news

Thursday, December 7, 2017

هل "تنقرض" الساعات السويسرية؟

"غدي نيوز"

 

إذا اشتريت ساعة ممهورة بعلامة "صنع في سويسرا" واعتقدت أنها أنتجت بالكامل في البلد الأوروبي فربما تكون مخطئا.

صناعة مكونات الساعات ومنها الواجهات والزجاج والعبوات تزدهر في الصين وتايلاند وموريشيوس، وينتهي المطاف بالكثير من هذه المكونات داخل ساعات عليها علامة "صنع في سويسرا"، بحسب وكالة "رويترز".

لكن لحماية العلامة الشهيرة التي تحظى بتقدير كبير فرضت السلطات السويسرية قيودا مشددة العام الجاري بشأن وضع العلامة السويسرية على الساعات التي يستعد المستهلكون لدفع علاوة سعرية على سعرها.

الشرط الأساسي في القواعد الجديدة هو أن تنفق 60 في المئة من تكاليف التصنيع في سويسرا مقارنة بنسبة 50 في المئة في السابق.

لكن التغيير زاد الصعوبات على مصنعي الساعات الأرخص سعرا لخفض التكاليف والتكيف مع تراجع كبير في الصناعة برمتها.

وقال ألان ماريتا المسؤول في شركة "ميتاليم" لصناعة واجهات الساعات التي يقع مقرها في سويسرا "منذ تشديد القواعد في صناعة الساعات السويسرية قلت الطلبيات لدينا بعض الزبائن يطلبون منا أن ننتج نصف المكونات في الصين حتى نرخص سعرها"، وأضاف يقول "نرغب في تقديم (منتج) مصنوع حقا في سويسرا لكن بالنسبة للناس العاملين في صناعة الساعات هذا يعني موتا بطيئا".

العلامات المتاحة تعاني لتحقيق أرباح في سويسرا بسبب ارتفاع أجور العمال وانخفاض هامش الربح والمنافسة الأجنبية الشديدة خاصة من الساعات الذكية.

تعرض شركة "سيتيكومب" مالكة علامة روتاري قطعا ليس عليها علامة "صنع في سويسرا" في أحدث تشكيلاتها، قائلة إن القواعد الجديدة جعلت من الصعب عليها الحفاظ على القيمة والجودة.

لكن مجموعة "سواتش" التي تطرح ساعات في كل الفئات السعرية، ولها منشآت إنتاج متعددة في سويسرا قالت إنها استفادت من القواعد الجديدة التي كانت تؤيدها.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن