Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Monday, August 19, 2013

"غدي نيوز"

 

ما هو أخطر من أزماتنا الراهنة... في السياسة والأمن والاقتصاد... أن نفقد الأمل بغدٍ أفضل... أن نرضخَ لواقعٍ صعب ونستسلمَ ولا نملك حق الصراخ... لأن المطلوب في هذه اللحظة التاريخية هو تيئيسنا لنذهب الى الخوف والقلق...

نعلم أن ثمة ظروفاً صعبة تؤرق حاضرنا والمستقبل... لكن الشدائد لا تدوم ودائما ما يعقبها انفراج وهدوء وسلام... من هنا... المطلوب المواجهة بديلا من الاستسلام... وهذا يتطلب التصدي لمحاولات التفرقة والانقسام: طوائف ومذاهب وجماعات... وهذا هو الجانب الأهم في مواجهة ما يخطط له الآخرون... فتعزيز الانقسامات الطائفية والمذهبية هو الكارثة الأكبر... وهذا ما يسعى إليه أساسا من يتربصون شرا بلبنان... ليسهل عليهم ضرب مكان القوة في مجتمعنا...

في المقابل... المطلوب تحصين ساحتنا الداخلية بالمصالحة والتوحد حول قواسم مشتركة... فالاستهدافات الواضحة التي يتعرض لها لبنان... لا يمكن مواجهتها إلا بالوحدة وبحد أدنى من التفاهمات بين سائر القوى السياسية والروحية... فنحن إزاء حرب تستهدف عيشنا الواحد... وأيضا لا بد من تغليب لغة العقل وعدم الانجرار إلى خطاب تعبوي يكرس تشرذمنا... وهنا ليس ثمة من لا يتحمل مسؤولية...

ومن جهة ثانية... وسط القلق وسيطرة هاجس الأمن... ننسى أمورا كثيرة... وأهمها البيئة بحيث تصبح قضية ثانوية... ما يترك المجال مشرعا لعصابات المال ومافيا التعديات على طبيعتنا لجني أرباح أكثر... مستفيدين من التراخي في مواكبة الهم البيئي بحيث تكون كل الاهتمامات منصبة على الأمن والاستقرار...

لذا... يجب ألا نترك الأمور على غاربها... وأن نتصدى لمن يتمادى في الاعتداء على البيئة... كقضية لا تقل أهمية عن الأمن ومواجهة سائر التحديات... ومن خلال البيئة أيضا سنجد حتما مساحة مشتركة تلغي تناقضاتنا... فاللغة "الخضراء" قادرة أن تكون مظلة توحدنا في سبيل الحفاظ على مقومات حياتنا...

صوتك... ضميرك

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"