Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسحل كلب في بلّونة... هل ينقذ القضاء قانون حماية الحيوانات والرفق بها؟ Ghadi Newsائتلاف إدارة النفايات أطلق رؤيته وأهدافه Ghadi Newsحقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال Ghadi Newsتسلا تتلقى مئات الطلبات لشراء شاحناتها الكهربائية Ghadi Newsاكتشاف ورم سرطاني في مومياء مصرية Ghadi Newsسامسونغ تطور هاتفا بشاشتين! Ghadi Newsثلاثة اكتشافات أثرية جديدة بأسوان Ghadi Newsمسير في غابة بكاسين لـ "الجنوبيون الخصر" الأحد Ghadi Newsتسجيل الصوت الأكثر رعبا في التاريخ Ghadi News"فيروس زيكا" يسبب حالة عصبية نادرة Ghadi Newsجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين Ghadi Newsبحث صادم يظهر علاقة التلوث بعدوانية المراهقين! Ghadi Newsتسلا تطرح نماذج جديدة من سياراتها الكهربائية Ghadi Newsتحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا Ghadi Newsأغذية تكافح الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي Ghadi Newsالبرازيل تقر السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي Ghadi Newsالمناخ المتطرف يحاصر العالم! Ghadi Newsحماية الدلافين في أنهار منطقة أمازونيا Ghadi Newsانتحار سيناتور أميركي متهم بالتحرش الجنسي بفتاة Ghadi Newsالعلماء جاهزون لتلقي أول إشارة من الكائنات الفضائية

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Tuesday, November 5, 2013

بدأنا منذ نحو سنة تقريباً نشهد انتاج "سيارات طائرة"... ولفت انتباهنا اليوم (5-11-2013) أن شركة سلوفاكية قامت بتطوير نوع جديد من السيارات في العالم من أجل تفادي زحمات السير من خلال الطيران المباشر على الطرقات... وكانت قد سبقتها شركات أميركية وعالمية أعلنت أيضا عن إنتاج السيارة الطائرة...

بعض المتفائلين يؤكدون أننا بعد سنوات قليلة سنقول "وداعا لزحمة السير وللاختناقات المرورية"... وفيما نسير بخطى سريعة نحو إنتاج السيارة الهجين، التي تجمع بين السيارة والطائرة في آن... سنشهد في المقابل صدور تشريعات وقوانين جديدة تنظم سير "السيارات الطائرة"... بحيث أن الخطوات المتسارعة في انتاج هذا النوع من عربات النقل سيقابلها لزاما استحداث وايجاد تشريعات جديدة... خصوصا لجهة سير هذه "السيارة" على الطرقات، ولجهة استخدامها للمطارات...

واذا كانت هذه السيارات ستصبح أمرا واقعا في العالم... فهذا يقودنا إلى سؤال: كيف سيتعاطى لبنان واللبنانيون مع السيارة الطائرة؟...

في البداية قد نكون آخر دولة تقر تشريعاتها الخاصة بهذا النوع من السيارات... فالمجلس النيابي بات مجرد ديكور... ولزوم ما لا يلزم في المشهد السياسي الداخلي... وإلينا أن نتخيل كيف سيتعاطى نواب 14 و 8 آذار مع المستجد التكنولوجي... وكيف سينظر "الوسطيون" إلى أمور الحداثة والتطور... وكيف ستكون النقاشات؟... ولا نستبعد من الآن أن ينظِّر البعض إلى فرضية "المؤامرة" والغاء الخصوصية... كأن تطير السيارة فوق فيلا أو حي سكني...

ثم هناك مشكلة لا يمكن الا أن تكون حاضرة... فاللبنانيون من أكثر الشعوب اهمالا والاقل التزاما بقوانين السير... فكيف سيكون الامر اذا امتلكوا سيارات قادرة على التحليق والطيران؟... وهل سنشهد حوادث سير في الفضاء؟...

أسئلة معطوفة على الواقع المأساوي الذي نعيش كل يوم تفاصيله... فوضى وتسيبا واهمالا...

العالم يسير بخطى واثقة نحو المستقبل... فيما نحن بعيدون عن مجاراته بالعلم والمعرفة... لا بل نمعن في تدمير مقومات بلدنا الاقتصادية والسياحية والانمائية... وسط تعطيل عمل المؤسسات من المجلس النيابي إلى الحكومة التي لم تبصر النور حتى الآن... والبلد يسير بذهنية تصريف الأعمال...

من حقنا أن نسأل... ومن حقنا أن نحاسب أيضا... وكلنا أمل أن ثمة أحلاما قابلة للتحقيق اذا ما تكاتف اللبنانيون لانتاج طبقة سياسية شابة... لا تأتمر بأوامر زعماء الطوائف... وتعيش نبض الواقع والمتغيرات في العالم... وسننتظر أن يأزف موعد الانتخابات النيابية لنقول كلمتنا... لنعلنها "ورقة خضراء" في وجه سياسة التصحر السياسي والاخلاقي... خصوصا أن الفساد هو نتاج بعض أركان السلطة... وليس سمة متصلة بالشعب اللبناني الذي أثبت في المغتربات أنه من أرقى الشعوب... وأكثرهم التزاما بالقوانين... لا بل يملك في وطنه الأم مقومات تمكنه من السير بلبنان الى مصاف الدول المتقدمة...

صوتك... ضميرك

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"