Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsالجيش حرر الأرض... فمن يحررنا من مَواطِن الفساد؟ Ghadi News استراليا أحرزت لقب بطولة الأمم الآسيوية لكرة السلة والخطيب في التشكيلة المثالية Ghadi Newsحملة تنظيف بحر صور وشاطئها لحماية السلاحف البحرية Ghadi Newsالإنسان ليس له ثمن في مصر Ghadi Newsمع كسوف الشمس... ناسا تطلق بالونات البكتيريا العملاقة Ghadi Newsبناء أكبر "قلعة للبيانات" على مستوى العالم في القطب الشمالي Ghadi Newsبركان الموت في أميركا قيد الانفجار وكارثة قد تدمر البشرية Ghadi Newsفلسطين تتبرع بالدواء لفنزويلا Ghadi Newsلبوءة هاربة من حرب سوريا تضع شبلا في الأردن Ghadi News"مصدر" تبني في سلطنة عُمان أكبر محطة لطاقة الرياح في الخليج Ghadi Newsالفليبين تنشر قواتها في إقليم ثانٍ لمكافحة إنفلونزا الطيور Ghadi Newsما هو نوع المكسرات الكفيل بإنقاص وزنك؟ Ghadi Newsنجم فريق "أبا" أندرسون يطرح ألبوماً جديداً... و"يعزف ذكرياته" Ghadi Newsإحباط محاولة تهريب غزلان نادرة من محمية سعودية Ghadi Newsجيشنا الباسل يواجه الإرهاب من جرود بعلبك... إلى إسبانيا Ghadi Newsالعثور على حطام السفينة الحربية الأميركية "إنديانابوليس" Ghadi Newsبدء التحضيرات لمبادرة الـ "المليون شجرة" في الأحساء (السعودية) Ghadi Newsعلماء روس وجدوا علاجا للوقاية من مرض ألزهايمر Ghadi Newsعلاج بدانة الأطفال "يتطلب خفض السعرات الحرارية في المأكولات السريعة" Ghadi Newsاستخدام عجيب لتسجيلات كاميرات المراقبة في الصين
All Best Ideas

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
ناشطون بيئيون لحماية شاطى الميناء: الاستمرار في الدعوى القضائية للتراجع عن قرار التمليك
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Friday, January 27, 2017

ناشطون بيئيون لحماية شاطى الميناء: الاستمرار في الدعوى القضائية للتراجع عن قرار التمليك

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

عقدت "حملة حماية شاطئ الميناء" و"المفكرة القانونية" و"جمعية الخط الأخضر" مؤتمرا صحافيا في مطعم ورشة 13 - في الميناء، بمشاركة ناشطين من طرابلس وبيروت وعدد من أعضاء المجلس البلدي في الميناء، تناولت فيه الدعوى القضائية لحماية شاطئ الميناء.

دبس
بداية، القى المهندس وائل دبس كلمة "الحملة المدنية لحماية شاطىء الميناء" لفت فيها إلى الاستمرار في الدعوى القضائية لحماية شاطىء الميناء - في ما يتعلق بملف العقار 1403 ومتابعة العمل مع الحملات المدنية والأهلية والناشطين والناشطات الذين يعملون على تكريس ثقافة الحقوق المدنية والمدافعة عن حق المواطن بالأماكن العامة".

وأشار إلى أن "الشراكة مع "المفكرة القانونية" وجمعية "الخط الأخضر" تأتي ضمن إطار التعاضد والمناصرة والعمل المشترك بين مجموعات تواجه سلطة فاسدة مهيمنة تستغل القضاء لتحقيق السيطرة والنفوذ والغنائم والمكاسب المالية غير الشرعية". وقال: "ان وجعنا على كامل الشاطىء اللبناني واحد والمواجهة واحدة لمنطق سلطوي مافيوي يستبيح ما هو عام ويصادره".

اضاف: "تختلف سيناريوهات السطو على الأملاك العامة البحرية من صور إلى الرملة البيضاء والدالية وكفرعبيدا مرورا بالميناء، إلا أن النتيجة واحدة وكارثية".

وأعلن دبس عن "الاستمرار في التنسيق مع المجلس البلدي في الميناء ومع محامي البلدية"، مثنيا على "قرار المجلس في رفع دعوى قضائية من أجل إستردادالشاطئ والاعتراض بالتالي على قرار التملك وعدم التخلي عن الدفاع عن الأملاك البحرية العامة وعن حقنا وحق الأجيال القادمة في الولوج إلى الشاطىء".

وقال: "سائرون في حملتنا حتى النهاية ولن نتراجع حتى يتراجع القاضي عن قرار التمليك واعتباره كأنه لم يكن وإلغاء الصحيفة العقارية للعقار 1403. ومتعاونون مع "المفكرة القانونية" وجمعية "الخط الأخضر" والحملة الأهلية لحماية الدالية وكل مجموعات الضغط المدنية والبيئية من أجل حماية الشاطىء اللبناني من الناقورة إلى العريضة".

درويش
وتحدث الدكتور علي درويش باسم جمعية "الخط الأخضر"، مؤكدا "الشراكة في هذه الدعوى، لأن الأملاك العامة مقدسة والدستور وضع لحماية الملك العام ثم الخاص". وقال: "تعهدنا بحماية الماء والهواء".

اضاف: "أما سقوط أملاك خاصة سهوا فهو كذب، والقانون حدد الأملاك العامة، والمعلومات كانت واضحة. نعتبر أن الموضوع سياسي بامتياز وتدخل فاجر من قبل السياسة وسعي لمصادرة الملك العام، ولن نقبل بما يجري في الميناء. نحن مع سكان المدينة، فالشاطىء واحد في الميناء أو كفرعبيدا أو بيروت، وهو جزء من الحق العام وسندافع عنه".

صاغية
وعن "المفكرة القانونية" تحدث نزار صاغية، مشيرا إلى أن "الدعوى لها أربعة جوانب، احدها أنها فصلت عقارا عن الأملاك العامة بعد سباق فاشل من المحاولات، لحسن الحظ تدخلت بلدية الميناء ونحن تدخلنا لأننا مصرون على صون الملك العام وكل فرد مكلف بحماية الملك العام، ومن المهم أن نثبت حقوق الناشطين والجمعيات البيئية في الدفاع عن الحق العام. في بيروت تأخرت البلدية حتى تدافع عن أملاكها ما أظهر متانة التعاون بين الناشطين والمواطنين والبلديات".

أضاف: "من حق أي مواطن أن يدافع عن البيئة وأي نوع منها، نحن نريد القضاء أن يكون سلاحا في يد الناس وهناك قوانين جيدة جدا لصالح المواطن، وعلينا أن نستعملها أمام القضاء لحماية الناس والأملاك العامة. اليوم نحن نمثل مجموعات من مناطق مختلفة ضمن ميثاق موحد لحماية البيئة ونحن يدا واحدة للدفاع عن ذلك".